منتديات العرب
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة منتديات العرب
سنتشرف بتسجيلك
شكرا



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
تعتذر إدارة المنتدى
ولكن يسفنا اخباركم اننا نعاني من مشكلة في قواعدالحفظ
وجآري اصلاحها

شاطر | 
 

 علم الريكي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الهاشمي
مـــدير عـــام
مـــدير عـــام
avatar

عدد المساهمات : 71
نقاط : 5237
السٌّمعَة : 0
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/11/2011
الموقع : U.S.A

مُساهمةموضوع: علم الريكي   الجمعة نوفمبر 04, 2011 9:20 pm




ريكي جين كاي دو:

علم ياباني من أصول صينية يمتد تاريخه إلى أكثر من 4000 عام ، أعيد اكتشاف بعد الحرب العالمية الثانية وكلمة ريكي كلمة يابانية مؤلفة من كلمتين ري : وتعني الطاقة الكونية التي أوجــدها الخالق من حولنا وكي : ومعناها الطاقة الذاتية لكل الأحياء وهو وسيلة سهلة وفعالة للعـلاج والشفاء عن طريق التوافق الداخلي ويمكن اختبارها إما بجلسات شخصية أو بالتعلم على استعمالها في ورشـة جماعية ، تمارين الريكي تحسن أسباب الصحة والراحة لديك ولدى الآخرين بتقوية القدرة على التخلص من الأسباب الكامنة للألم والمرض مع تمارين الريكي تتدفق طاقة عبر اليدين لتحقق التوازن على كافة المستويات الجسدية والعقلية والروحية تأملات الريكي تحلل " تخفف " المشاكل الصحية بصورة طبيعية بتخفيف الإجهاد وتعزيز احترام الرأي فهي تساعد في التغلب على الخوف وتحسين الرؤية في المواقف الصعبة مما يضاعف القدرة على اتخاذ القرارات الصائبة، الريكي يعزز القدرة على تبادل الحب ويشحذ الحس ويقوي النمو الروحي

الين واليانج
قامت نظرية الين واليانج في الطب الصيني على اعتبار أن كل ما في الكون يحتوي على ميزات الين و اليانج في صورة من الصور وأن التحول من صفات أحدهما لصفات الآخر أمر محتمل فعلى سبيل المثال : تعتبر قطرة الماء محتوية على صفات الين واليانج في توازن تام و عندما تتبخر فإنها تتحول إلى يانج ، أما إذا جمدت وصارت ثلجاً فإنها تأخذ صفات الين

كذلك الأمراض المختلفة تظهر في صورة تطرف لناحية الين أو اليانج ، وكل ما هو مطلوب لإصلاح الخلل التحول إلى الطرف الآخر بالقدر الذي يحقق التوازن بين العنصرين ، ويتم ذلك بكثير من الوسائل العلاجية لديهم مثل العلاج بالأعشاب الصينية ، والعلاج بالطاقة والإبر الصينية والتدليك وغيرها.

هذا وقد ينظر البعض إلى تلك النظرية على أنها تمثل اتجاه عقدي عند الصينيين أو البوذيين ، وأنه لا يجوز لنا نحن معشر المسلمين الأخذ بها لأنها جزء لا يتجزأ من معتقداتهم ، وهذا في رأيي قول غير صحيح .

فأنا أرى أنها سنة كونية أوجدها الله في الكون لتحقيق الاتزان والانسجام في حياة الإنسان وكون الشرقيون قد اكتشفوا تلك السنة وطبقوها في كثير من مجالات الحياة لديهم لا يمنعنا من الاستفادة من فكرهم بما لا يتعارض مع معتقداتنا وقيمنا ، هذا وقد ورد ذكر ذلك التناقض الذي يحقق التكامل في ديننا الحنيف بثنائية الذكر والأنثى والشاهد على ذلك قول الله تعالي في محكم التنزيل: {وَمِن كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنَا زَوْجَيْنِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ}الذاريات49


يعمل الريكي على تحقيق الانسجام بين النفس والعقل والجسد الأمر الذي يحقق التوازن الداخلي والخارجي للإنسان مما يساعد على تفجير الطاقات الكامنة لديه فيصبح الفرد سعيداً منتجاً نافعاً لنفسه ومجتمعه ، ومن الملاحظ على ممارسي فنون الطاقة سرعة الفهم والبديهة وتحسن الذاكرة واكتشاف القدرات الفطرية الكامنة ، وظهور الحاسة السادسة مع تطور واضح لبقية الحواس الخمس وفيما يلي بعض الفوائد التي يجنيها ممارس العلاج بالطاقة : الريكي


مسارات الطاقة

أن العمليات الفكرية التي تجري في الجسم العقلي تنتقل الى الجسد على شكل أنماط اهتزازية عبر الشكرات والتي تنقلها ( للناديات )- نادي - وكلمة نادي بالسنسكريتة تعني القناة أو النهر ، وتقع هذه القنوات في الجسد وتمتد الى الطبقات الأثيرية خارج الجسد .

والجدير بالذكر أن النظام الصحي الهندي القديم والمعروف باسم " أيور فيدا" اكد وجود 72000 قناة في جسم الانسان ، أما الناديات المقصودة في الريكي فهي تلك التي تبدأ من قمة الرأس ( شكرة التاج ) وتمر عبر العين الثالثة فالرقبة ثم القلب ، ثم تنقسم الى قناتين فرعيتين تمران عبر الزراعين وصولاً الى الشكرتين الفرعية في كفوف اليد



التأمل

يعتبر التأمل وسيلة رائعة للشعور بالهدوء النفسي والتخلص من التوتر والقلق حيث أنه يعمل على إعادة التوازن إلى النفس ، كما أنه وسيلة رائعة للشعور بالطاقة - ايجابية منخفضة - وهي تسري في مختلف أجزاء الجسم الأمر الذي يساعد على شفاء الكثير من الأمراض بقدرة الله ، والعجيب في الموضوع هو انتقال الطاقة وتركيزها في مكان تواجد الوعي فحيث يذهب الوعي تذهب الطاقة . وهو من العبادات التي أمرنا الله تعالى بها في كثير من آيات القرآن الكريم وذلك بدعوى النظر والتفكر في آيات الله في الكون والنفس وآيات القرآن الكريم ومن ذلك قوله تعالى : (( أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا)) وقوله تعالى : (( وفي الأرض آيات للموقنين وفي أنفسكم أفلا تبصرون )) وغيرها كثير من الآيات التي تطالبنا بإعمال الفكر والتأمل في عظمة خلق الله .


الهالة البشرية

تحيط بجسدنا المادي عدة أجسام نورانية يطلق عليها اسم الهالة البشرية وهي عبارة عن ذبذبات لونية وكهربية وكهرومغناطيسية تؤثر في الجسد الفيزيائي لنا وتتأثر به وتتغير حسب حالة الشخص النفسية والفكرية وقد تمتد هالة أحد الأشخاص حتى تملأ غرفة بأكملها في حين تنكمش أخرى على حدود الجسم المادي لصاحبها ، كما أن بعض الأشخاص تؤثر هالاتهم في غيرهم من الناس بالسلب أو الإيجاب ، وهذا مما يمكن ملاحظته عند لقاء بعض الأشخاص يشعر الإنسان معهم أو حتى بمجرد المرور بجانبهم بشئ من السرور أو الانقباض أو التعب وكل ذلك بدون مبرر ، حتى أن كثيراً من الأمراض من الممكن أن تنتقل من شخص لأخر بجرد تداخلها ، إذا لم تكن محكمة الإغلاق وذلك عن طريق التحصين وتمارين الطاقة المختلفة ، كما أن من الأمور الواجب ذكرها أن هذه الهالة تتأثر بالانفعالات النفسية المختلفة من فرح وحزن وغضب فتضعف من جانب من جوانبها أو تتخرق فيسهل تأثر الإنسان بكثير من السلب المحيط به والله خير حافظاً وهو أرحم الراحمين . والجدير بالذكر أنه يوجد في الوقت الحالي أجهزة تصوير بإمكانها أن تصور هالة الإنسان ويعتمد عليها في تفسير كثير من أمراضة وحالاته النفسية المختلفة وتاريخه الصحي ، كما أن رؤية الهالة بالعين المجردة ممكنة بشئ من التدريب البسيط ولكن المنتظم ، كما أن بعض الأشخاص لديهم هذه القدرة على رؤية الهالة وبألوانها المختلفة

موازنة الطاقة بالجسم

هي عملية ضبط الطاقة بجسم المتدرب ويقال لها (دوزنة، فتح شكرات والمسارات ) وبدونها لايستطيع المتدرب أداء التمارين بشكل صحيح حيث أن التمارين تعؤد عليه بنتيجة عكسية في أغلب الأحول

تكون مراكز الطاقة ومساراتها معطلة في اغلب أغلب الأحيان وهذا الذي يسبب المشاكل الصحية والنفسية فقد يكون هناك سدد او تعطيل في شكرة اونادية مما يعوق تدفق الطاقةبشكل صحيح عبر مسارتها

ومن خلال جلسة الموازنة هذه يتم فتح هذه المسارات وتحريك الطاقة فيها ومع هذه الجلسة يشعرالمتدرب بهدوء لم يسبق له مثيل حيث يحصل على التوافق والانسجام بين جسمه وعقله ونفسه

التجهيز لعملية الموازنة :

حتى يستفيد المتدرب اكبر استفادة من عملية الموازنة يفضل له أن يلتزم ببعض الترتيبات قبل الجلسة بيومين أوثلاث أيام وهي:

التوقف عن أكل اللحوم والمنتجات الحيوانية قدر الإمكان

التوقف عن شرب الشاي والقهوة إن امكن

عدم لبس المعادن في وقت الجلسة وبالذات الأقراط حتى لاتعوق تدفق الطاقة


التوافق الداخلي:



المقصود بالتوافق الداخلي هو خلق تلك الحالة من التناغم والانسجام بين الأبعاد الثلاثية لتركيب للأنسان :

النفس والعقل والجسد .

يعمل التفكير على برمجة النفس وللنفس مشاعر وأحاسيس تتأثر بالأفكار تأثراً بالغاً وهي بالتالي تؤثر على الجسد و يتضح لنا هذا التأثير طبياً من خلال ظهور الطفح الجلدي و الاكزيما , بعد تعرض الإنسان لحالة نفسية سيئة أو عند إصابة البعض بما يسمى بالأمراض السيكوسوماتك , مثل القرحة بالمعدة أو تقلص القولون و الأمعاء و غيرها من الأمراض التي تنشأ عن اضطرابات نفسية ، كما أن الإصابات الجسدية الخارجية تؤثر حتماً على نفسية المرء فيشعر بالاكتئاب والمشاكل النفسية خصوصاً عند رفض الوضع الناتج عن الإصابة ، وقد قال الدكتور ويليم جيسم ( ان بامكان التفكير ان يجعل من الجحيم جنة ومن الجنة جحيماُ)





ومهمتنا في الدورات التي نقدمها أن نصل بالمتدرب خلال ايام الدورة إلى ذلك التوافق والانسجام الداخلي ، فعلم الريكي يعتمد اساساَ على ذلك حيث يعمل على تهدئة العقل من خلال تعلم الطريقة الصحيحة للتنفس وتعلم استراتيجيات التأمل ، كما أن التمارين التي تشتمل على تغذية مراكز الطاقة والعلاج الذاتي تساعد في انسجام تلك الأبعاد الثلاثة بشكل طبيعي ، فيشعر ممارسها بالراحة والاطمئنان والسعادة خلافاً للحالة الصحية التي تتحسن باستمرار مضطرد مع استخدام تلك التكنيكات .

علوم الطاقة :


مارس الشرقيون تمارين الطاقة الروحانية بوعي تام بعد البحث والملاحظة والتفكر في ما وراء المادة ، كما أن كثيراً من البشر مارسوا هذه الفنون بوعي وبغير وعي واستمروا عليها بعد أن لمسوا الفوائد الكثيرة من وراء تطبيقها والتي استنبطها قدماء الشرقيون من الحركات الفطرية الأساسية للإنسان ولكثير من الحيوانات



وسنذكر بعض الفوائد التي يجنيها ممارسوا رياضة الطاقة :



1. السيطرة على الغضب وتحجيمه .

2. التخلص من القلق والتوتر والشعور بالطمأنينة.

3. تحفيز الجهاز المناعي وتقويته وتسريع تجدد الخلايا.

4. القضاء على الآلام الناتجة عن التوتر والقلق

5. سريع عملية إلتآم الجروح والحروق .

6. تتعزيز قدرة الجسم على الشفاء الداخلي.

7. السيطرة على حساسية الأنف والصدر والجلد.

8. الشعور بالنشاط والحيوية والسعادة .



أعراض وأمراض :




لارتفاع منسوب الطاقة بالجسد أعراض مرضية مزعجة تتمثل بزيادة حرارة الجسد من الخارج – الجلد - وذلك غير العارض المرضي المتمثل في ارتفاع حرارة الجسم ، يشعربها من يلامسهم وهي أمرمزعج لمن يكون بجوارهم وبخاصة الأزواج ، كما أن هناك شكوى أخرى يعاني منها عدد غير قليل من الناس ألا وهي تعرق كفوف اليدين ، وهذه المشكلة تزعج صاحبها وغيره ممن يتعامل معهم ، وتعتبر هذه المشكلتين من مشاكل زيادة الطاقة في الجسد ولا يحتاج من يعاني منها أكثر من المعرفة للطريقة الصحيحة لتفريغ الطاقة الفائضة عن حاجة الجسد ، فتنتهي في فترة قد لا تتجاوز اليومين بعد التعلم والتدريب ، وبعد ضبط مسارات الطاقة في الجسد .



أما من أعراض نقص الطاقة الشائعة الانتشار هي الإحساس بالبرد في الأطراف حتى في غير الأوقات الباردة ، وأيضا هناك حالة شائعة وهي الإحساس بالخمول والكسل الدائم بدون أي عارض صحي واضح ، وهذه الحالات يمكن علاجها بتصحيح تدفق الطاقة عبر المسارات والتي غالباً ما يكون فيها إعاقة لسريان الطاقة في جميع أجزاء الجسد ، وبمجرد تصحيح هذا الخلل تنتهي المشكلة برمتها .




هذا علاوة على كثير من الأمراض التي يقف عندها الطب عاجزاًُ ، بعد إجراء الفحوص والتحاليل المناسبة ولا يجد لها سبباً منطقياً فيعزو وجودها للعامل النفسي ، وهذا صحيح إلى حد كبير ، ولا يستطيع الطب الحديث أن يقدم لمن يعانون منها سوى المسكنات التي تخدر موضع الألم والتي بمجرد انتهاء مفعولها يعاود الألم الرجوع للمريض، ومن هذه الأمراض على سبيل المثال : الصداع بمختلف أشكاله وألوانه ، والقولون العصبي ، وآلام الأكتاف والرقبة الناتجة من الضغط العصبي ، وكثير من أشكال الحساسية .



والجدير ذكره أن أغلب من يعاني من تلك المشاكل ، حاول بشكل أو بآخر التعامل معها بطرق العلاجات المتوفرة حالياً إلا أنها لاستجيب للعلاج وقد يقترح البعض عليهم إجراء عمليات جراحية هم في غناً عنها ، وهي أيضاً لا تفي بحل تلك المشكلة، لأن السبب لا زال قائماً ولن يزول العارض إلا بزوال المسبب له.


 
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://arabs94.ba7r.org/f41-montada
 
علم الريكي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العرب :: العلم والعلماء :: المنتدى العلمي :: قسم الطاقة-
انتقل الى: