منتديات العرب
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة منتديات العرب
سنتشرف بتسجيلك
شكرا



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
تعتذر إدارة المنتدى
ولكن يسفنا اخباركم اننا نعاني من مشكلة في قواعدالحفظ
وجآري اصلاحها

شاطر | 
 

 ماهو سر استعمال بندول الطاقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الهاشمي
مـــدير عـــام
مـــدير عـــام
avatar

عدد المساهمات : 71
نقاط : 5237
السٌّمعَة : 0
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/11/2011
الموقع : U.S.A

مُساهمةموضوع: ماهو سر استعمال بندول الطاقة    الجمعة نوفمبر 04, 2011 1:20 pm

لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذه الاصدار الثالث من موسوعة طاقة البندول التي تم جمعها من مصادر مختلفه


نحن نستقبل المعلومات على الدوام من كل مكان لكننا لا نستطيع تمييز سوى تلك التي تأتينا عن طريق

حواسنا الخمس التي نشأنا على استخدامها

فمن خلال العقل الواعي نجد انفسنا ونتعرف على ذاتنا ونستشعر بها يستمد العقل الواعي معظم

معلوماته من البيئة ويتواصل معها عن طريق الحواس الخمسه



الإدراك الواعي يعكس لنا البيئة الخارجية ، ثم يقوم جهازنا الفكري بتحليل المعلومات التي جمعها و من

ثم يخرج بقرارات مناسبة بناءً على ما أدركناه و كل فرد منا يقوم بتحليل الأشياء و يتعامل معها وفقاً

للمنطق أو النظرة الخاصة التي نشأ عليها .


وضع علماء النفس أمثلة كثيرة في سبيل شرح تكوين العقل و طريقة عمله بشكل بسيط يمكن استيعابه

بسهولة منهم من شبّه العقل بمياه المحيط و القسم الواعي منه يمثّل سطح المحيط الذي يتعرّض

للبيئة الخارجية لكن هناك أعماق لا متناهية في الأسفل مليئة بكميات هائلة من المعلومات لكنها غير

مدركة من قبل العقل الواعي الذي هو على السطح و يقوم بتوجيه انتباهه إلى الخارج .

و شبهوا العقل بجبل من الجليد الذي يطوف على سطح المحيط القسم الظاهر فوق سطح الماء هو

العقل الواعي و يعمل هذا القسم على التزوّد بالمعلومات المختلفة من البيئة المحيطة ( فوق الماء ) و

كذلك من قسمه الخفي أو الباطن ( المغمور تحت الماء )


هناك من شبّه العقل الواعي عن طريق وصف عمل التلسكوب ( منظار بعين واحدة ) ينظر عقلنا الواعي من خلاله و لا يرى

سوى الشيء الذي وجّه انتباهه نحوه دون إدراك العالم

اللامحدود الذي يحيط بهذا الشيء المستهدف من قبل عين التلسكوب فالوعي في هذه الحالة هو

محصور في مساحة محدودة تتناسب مع مساحة عين التلسكوب .

لكن يبدو أن هذا الإدراك المحدود على الأشياء التي نقوم بتوجيه انتباهنا نحوها فقط هو لصالحنا فإذا

كان عقلنا الواعي مفتوح على مصراعيه في مواجهة ذلك الكم الهائل من المعلومات و اضطرّ بالتالي إلى

التعامل معها مرّة واحدة فسوف ينفجر في الحال بسبب الحمولة الزائدة و سنصبح مجانين فنحن لا

نستطيع قيادة سيارة مثلاً في الوقت الذي نتعرّض فيه للملايين و الملايين من المعلومات اللامتناهية !.

هذا طبعاً مستحيل ..

لهذا السبب وجب على العقل الواعي أن يكون محدود قابل للتوجيه نحو أمر واحد فقط حتى نتمكّن من

استيعاب هذا الأمر بسهولة و يسر



العقل الباطن


غالباً ما يتم الخلط بين العقل الباطن و العقل اللاواعي ( أو اللاوعي ) مع أن الفرق بينهما كبير يقصد

بالعقل الباطن ذلك القسم الموجود تحت عتبة الوعي مباشرة أو ذلك التفكير الخفي الذي يقع تحت

مستوى التفكير الواعي .

إذا عدنا إلى تشبيه العقل بمياه المحيط نجد أن العقل الباطن يمثّل تلك الطبقة الرقيقة من المياه

الموجودة تحت السطح مباشرة بين المياه الدافئة المعرّضة للشمس و المياه العميقة الباردة التي لا

يطالها نور الشمس أبداً .

عمل هذا القسم من العقل هو تسجيل الانطباعات التي يدركها العقل الواعي و تخزينها في مكانها

المناسب من أجل استخراجها في الوقت المناسب كل ذلك يحصل دون علم أو إدراك من القسم

الواعي فالعقل الباطن النشيط يستطيع تحضير القرارات المناسبة التي وجب على الفرد اتخاذها دون

العودة إلى التفكير طويلاً و كذلك التصرفات المناسبة و حتى الإجابات المناسبة تبدو هذه الظاهرة واضحة عند الأشخاص

العفويين أو البديهيين .

و هذا أيضاً يفسّر قدرة بعض الأشخاص على إيجاد أجوبة سريعة لأسئلة تتطلب الإجابة عليها فترة من

التفكير أنا لم أقصد أجوبة غيبية بل تلك المستمدّة من المعلومات التي تم تخزينها مسبقاً في الذاكرة

أي تم دراستها و استيعابها من قبل أما المعلومات الغيبية فالمسئول عنها هو قسم آخر سنأتي إليه لاحقاً .

يعمل العقل الباطن وظيفة الرقيب ، أي مراقبة جميع تصرفاتنا و سلوكنا و التدخّل أثناء الخروج عن حدود

هذه التصرفات ( العقل الباطن لا يفرّق بين الصح و الخطأ ، بل هو يعمل على أساس المعلومات التي

خزّنت فيه منذ الطفولة ، أثناء الخضوع لنظام التربية التي تختلف من شخص لآخر ، فهو يعتمد على

البرنامج الذي زوّد به منذ الطفولة ، التصرفات الصحيحة بالنسبة له هي تلك التي نشأ عليها الفرد بأنه صحيحة ) .

العقل الباطن هو مسئول أيضاً عن الأفعال الأوتوماتيكية أي إذا كنت تقود سيارة مثلاً ، و تتوجه نحو منزل

أحد الأصدقاء ، و في طريقك إلى هناك ، راح تفكيرك ينشغل بأمور أخرى جعلك لم تعد تنتبه لقيادة

السيارة ، لكنك بعد أن تستيقض من حالة الشرود التي كنت فيها ، تجد نفسك قد أصبحت أمام منزل

صديقك من الذي قاد السيارة خلال غيابك التام عن عملية القيادة ؟ الجواب هو العقل الباطن .

تختلف طريقة عمل العقل الواعي عن العقل الباطن ، فالعقل الواعي يعتمد على المنطق و التفكير

الموضوعي الذي نشأ عليه الفرد ضمن بيئته الاجتماعية و الإدراك المحصور ضمن حدود الحواس الخمس .

أما العقل الباطن ، فتفكيره غير موضوعي و لا يعتمد فقط على المعلومات القادمة من العقل الواعي ، بل

يعتمد على معلومات خفية لا يمكن للعقل الواعي إدراكها ، و يتجاوب لها حسب الحالة .


العقل اللاوعي :

عتبر هذا القسم الخفي من أكبر أقسام العقل إذا عدنا إلى تشبيه مياه المحيط ،

نجد أن العقل الواعي موجود على السطح و العقل الباطن هو تلك الطبقة الرقيقة بين المياه السطحية

الدافئة و المياه العميقة الباردة ، أما اللاوعي ، فيمثّل القسم الأكبر من المياه ، و بالتالي ، يحتوي على

مخزون هائل من المعلومات و إذا استخدمنا تشبيه الجبل الجليدي ، نجد أن اللاوعي هو القسم الأكبر المغمور تماماً تحت

سطح الماء .

يحتوي هذا القسم الخفي على جميع المعلومات التي تخص حياتنا الشخصية ، منذ اليوم الأوّل من ولادتنا حتى اليوم الأخير

و فيه تخزّن ذاكرتنا المنسية ( معلومات قد ننساها تماماً ) و يحتوي أيضاً على

معلومات تم إدراكها بواسطة الواعي و كذلك تلك التي لم ينتبه لها أبداً ( معلومات أدركناها دون شعور أو

وعي منا ، لكن تم تخزينها في ذلك القسم الخفي اللامحدود ) .

يقوم هذا القسم بتخزين كل فكرة خطرت في بالنا ، كل انطباع عاطفي شعرنا به ، كل حلم ظهر في نومنا

، كل صورة شاهدناها ، كل كلمة تلفظنا بها ، كل لمسة لمسناها ... و يحتفظ بكل حادثة حصلت في حياتنا

مهما كانت صغيرة جميع علومنا و حكمتنا التي اكتسبناها من هذه الدنيا ، مخزونة فيه كما المكتبة التي

تحتوي على كتب و مراجع . هذا القسم الخفي من العقل ، و الذي لمسنا وجوده في مناسبات كثيرة من

خلال تجارب كثيرة أشارت إليه بوضوح ، هو ما يحاول البعض تجاهله و إنكار وجوده ، و إلحاقه بمفهوم

العقل الباطن .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


اللاوعي الجماعي :

هذا القسم الذي يشار إليه بالعقل الكوني أو الوعي الكوني أو غيره من تسميات أخرى و الذي

تضاربت حوله الآراء و النظريات و التحليلات لكنهم اجتمعوا على حقيقة واضحة وحّدت بين جميع تلك

المذاهب الفكرية المختلفة حقيقة تقول أن هذه الكتلة العملاقة من المعلومات المختلفة ، و التي تحتوي

على أفكار و تجارب كل من عاش على هذه الأرض ، و تعتبر كالمكتبة العامة ، لكنها مكتبة كونية يرجع إليها

كل من في الوجود هذا الكيان لا يمكن إدراكه أو الشعور به مباشرة ، لأننا نتمتّع بحالة وعي تمنعنا عن ذلك .

لكن رجال العلم يفضّلون الاعتماد على نظرية عالم النفس "كارل غوستاف جونغ" الذي وضع نظريته

المشهورة التي تناولت سيكولوجية الإنسان و علاقتها باللاوعي الجماعي . و قد عرّف هذا الكيان أيضاً بالوعي الخارق .

تم التوصّل إلى هذا المفهوم في أواخر القرن التاسع عشر ، حيث كان هذا العالم النمساوي يرافق

أستاذه الشهير " سيغموند فرويد " أثناء جولة فحصية على إحدى المستشفيات النفسية و قد توقّف مع

أحد المرضى للحديث معهم ، و كان هذا المريض فقيراً و جاهلاً ( غير متعلّم ) كان هذا المريض يقف

بالقرب من النافذة ، فأشار إلى خارجها و قال :

" أنظر ، الشمس تهزّ بذيلها ... إنها تصنع الرياح " !.

بعد هذه المناسبة بفترة ، كان كارل جونغ يراجع كتاب ألماني قديم يعود إلى أكثر من ألفي عام ، حصل

عليه من إحدى المكتبات العامة و ذهل عندما قرأ فيه عن طقوس إحدى الاحتفالات الدينية القديمة ، حيث

يمكن للمشارك فيها ، بعد تأدية الشعائر المناسبة ، أن يرى " ذيل الشمس و هو يهتزّ " ! و من ثم يأتي

الوحي المقدّس عليه ليقول : " ذيل الشمس هو الذي يصنع الرياح " !.

تذكّر جونغ أقوال ذلك المريض في المستشفى ! و فتحت هذه الحادثة البسيطة مجال واسع من البحث ،

الذي تناول فيما بعد ما يسمى ب " مصدر الرموز الجماعية في عقل الإنسان ".

و بعد رحلة طويلة من البحث و دراسة الحضارات الإنسانية التي نشأت عبر العصور ، كالحضارة المصرية

القديمة ، و حضارة الأزتك ، و الهند ، و الهنود الحمر في أمريكا الشمالية ، و أوروبا القديمة ، لاحظ وجود

تشابه كبير في طقوسهم الدينية ، و أساطيرهم ، و حكاياتهم الخرافية التي زخرت بها ثقافاتهم فاستنتج

أنه وجب وجود مصدر واحد نهلت منه تلك الحضارات المختلفة ثقافاتها المتشابهة إلى حد بعيد و قد

لامس هذا الاستنتاج مفهوم جديد يشير إلى وجود عقل كوني ، أو لاوعي جماعي ، تتصل به جميع العقول

الفردية كيان عقلي عظيم يوصل بين جميع سكان العالم ، الأموات و الأحياء ..


يمكن تشبيه هذا الكيان بالهواء الذي نتنفسه أنأ أنهل من هذا الهواء الذي يحيط بي و الإنسان الذي

هو موجود على الجهة الأخرى من الأرض ينهل من الهواء المحيط به ، لكن الواقع الذي لا ننتبه به هو أن

كلانا ننهل من نفس الكتلة الهوائية العملاقة المحيطة بالأرض و هذا الكيان الهوائي العملاق يوصل بيننا

بطريقة أو بأخرى لأنه في متناول الجميع .

هكذا يعمل حقل الوعي الكوني هذا الوعي الجماعي الذي يخزّن خبرات الأفراد الشخصية من جهة ، و

يلهمها لأفراد آخرين من جهة أخرى و ينقل خبرات الآخرين إليه يحصل ذلك كله على مستوى اللاوعي

دون أي شعور من العقل الواعي .

هذه الحقيقة الجديدة أدت إلى نشوء نظريات عصرية تميل نحو هذا التوجه الجديد أهم هذه النظريات

هي " نظرية الحقل الموفوجيني " التي وضعها عالم البايولوجيا البريطاني ، روبرت شيلدريك ، من جامعة كامبريدج


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


لذى نحن ندرك ما اعتدنا على ادراكه ونحن لا ندرك سوى ما نشئنا على ادراكه ولو نشانا على ادراك

الاشارات التي تاتينا من اماكن اخرى غير الحواس الخمسه لفعلنا ذلك

اذا الادراك هو اعادة بناء وصياغة المعلومات الموجوده مسبقا في ذاكرتنا نتيجة التعليم والاعتياد

لذى فالمعلومات الادراكيه التي يتعامل معها الدماغ او العقل الواعي هي الاشارات التي يستطيع العقل

الواعي ان يحولها الى معطيات متطابقه مع المعلومات المخزنه في ذاكرته واذا نجح في تميزها

والتعرف عليها يستطيع بعدها ادراكها والتجواب معه لكن اذا لم ينجح في تميزها سوف يتجاهلها كانها غير

موجوده اساسا نستنتج بالتالي ان هذه ان هذه الاشارات التي لا يستطيع العقل الواعي ادراكها

والتعرف عليها والتجاوب معها قد تكون معلومات بحد ذاتها لكن لم ننشأ على معرفتها وبالتالي تميزها

ومن ثم ادراكها فالمشكله عدم وجود آليه تعمل على تحويلها لمعطيات او معلومات قابلة للفهم والاسيعاب


وهنا ظهر البندول



فهو بشكل عام يعتبرالبندول الممسوك باليد اي شخص جهاز يقيس محصلة طاقتين طاقة الجهاز العصبي

لهذا الشخص وطاقة الشي المراد اختباره

وتفسر حركة البندول بانه اذا لامس البندول الجسم

المراد فحصه تنتقل الطاقة من الجسم الى البندول واذا ابعدنا البندول عن الجسم تتحول الى الطاقة

التي امتصها الى حركة فيتحرك البندول بقوة تتناسب مع الطاقه التي امتصها كما اتجاه دورانه يدل على

نوعية تلك الطاقة

وينفرد البندول بانه يعمل كاجهاز مزدوج

الاول كجهاز قياس لكشف الطاقة الحيوية او الاشعاعية الصادرة من الجسم ويحولها الى طاقة حركية


الثاني كجهاز توليد للطاقه الحيوية اي انه يقوم بتحول الحركة الى طاقة وهذه الطاقة يستطيع الانسان ان يستفيد منها



علاقة بالعقل الواعي واللاواعي


ان البندول اداة اتصال بين العقل الواعي واللاواعي ولكن قبل ان يتم الاتصال لابد من وجود لغة متبادله

بينهما المفهومة بين الطرفين لا يستطيع العقل اللاواعي ابتكار اي شي ولكن يمكنه فقط العمل تحت تاثير

الاقتراحات التي يجمعها من مصدر خارجي وهو العقل الواعي لذى يجب على العقل الواعي ان يعلم

العقل اللاواعي طريقة عمل البندول والاشارات بنعم او لا حتى يتم الاتصال بينهما لذى تعرف بطريقة

برمجة البندول



خذ ورقة وارسم الاشارات التاليه وضع البندول فوقها واتبع الاسهم الموجودة بقوتك الذهنيه وامره بان

ينبع حركت الاسهم على الاشارات لا تحاول تحريك يدك او اصبعك فقط بقوتك العقليه والاراده ومع

المحاوله سوف يتبع اوامرك لانه سوف ينشط التدفق العصبي في يدك

بعد ان يستجيب لك تماما ويزداد سرعت حركته وانت ممسك به

بعدها برمجه ان يلف مع عقارب الساعة بنعم


ولا عكس عقارب الساعة

عندما تفعل هذا تصبح مستعد لا استخدامه ولكن تذكر


1- عندما تساله سؤال يجب ان يكون سؤال واضح اجابته بنعم او لا

2- يجب ان تعرف معنى سؤالك مثلا اذا كانت معنى كلمة نجاح عندك كسب كميه نقود من صفقه ماء

هنا يجب ان تطرح سؤال بناسب هذا المفهوم بالذات


3- لا تدع تفكيرك او عواطفك او توقعاتك تؤثر على الاجابه حتى لو كانت غير مرضيه لك


اعتبرنفسك تشاهد عقارب الساعة تلف وانت منتظر الاجابه فقط

4- تذكر ان البندول لا يحضر لك اجابه من مكان اخر بعيد اجابته نابعه من ذاتك عقلك اللاواعي من ما تم

تخزينه فيه من معلومات اضافه الى تطوير حدسك التنبؤ قدراتك الخفيه التي سوف تظهر يوما

ولكن بالتدريب المتواصل سوف تصل الى مبتغاك



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


 
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://arabs94.ba7r.org/f41-montada
 
ماهو سر استعمال بندول الطاقة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العرب :: العلم والعلماء :: المنتدى العلمي :: قسم الطاقة-
انتقل الى: